3 أسباب تجبر الرياديين وأصحاب المشاريع الصغيرة على الاستعانة بجهة للتسويق - سمي بورتالس

المقالات/ 3 أسباب تجبر الرياديين وأصحاب المشاريع الصغيرة على الاستعانة بجهة للتسويق

3 أسباب تجبر الرياديين وأصحاب المشاريع الصغيرة على الاستعانة بجهة للتسويق

 الرياديين

عند تأسيس أي مشروع صغير فان هناك العديد من التحديات التي قد تبدو محبطة ومثبطة للعزائم،  ولكن من لديه العزيمة ويرغب في المغامرة وفي تأسيس مشروعه الصغير فان هذه التحديات تكون له أمر طبيعي وجاهز للتعامل معها وعلى رأسها التسويق.

الرياديون مغامرون ومخاطرون بشكل كبير، ويرغبون من خلال مشاريعهم احداث تغيير  في مجتمعاتهم وفي العالم من خلال منتجاتهم أو خدماتهم، وبالتالي يكون الاقتصاد معهم في نشاط وتصاعد مستمر. لكن جزء كبير من اصحاب المشاريع الصغيرة أو من رواد الأعمال يؤمنون بالمثل القديم “لازم تعمل شغلك بيديك”.

الرياديون

اذا كنا نستطيع أن نؤدي أعمالنا بأنفسنا فهذا أمر جيد ولكن يجب أن نؤمن أيضا بالمثل القائل “اذا أردت أن تتقن كل شيء فل تتقن أي شيء”،  وموضوعنا في هذه المقالة عن من سيقوم بتنفيذ أنشطة التسويق وتحديدا التسويق الالكتروني.

marketing

أن تقوم كمالك للمشروع أو كريادي بالقيام بعملية التسويق بنفسك أمر معقد ويحقق نتائج عكسية للأسباب الثلاثة التالية:

1. لن تجد الوقت الكافي

أي شخص يدير  عمله بنفسه يعرف حجم المهمات اليومية المطلوبة منه وكم هو صعب تنفيذها جميعا، وعندما تكون الشخص الوحيد في المشروع فان لديك مسئوليات عدة فأنت المدير والمحاسب ومسئول المشتريات ومدير الموقع ومحرره وغيره.

ادارة مشروعك الصغير أو الريادي ليس وظيفة عادية من 8 صباحا حتى 3 مساء وينتهي كل شيء، انها تحتاج الى ساعات عمل طويلة ومرهقة خصوصا في البداية، اضافة الى أنك لن تجد الوقت لعائلتك ولحياتك الشخصية عدا عن اهمالك لصحتك. وتشير بعض الاحصائيات الى أن الرياديين يحتاجون الى قضاء 15 ساعة يوميا لمتابعة الأعمال الروتينية، فهل بعد هذا الجهد يكون هناك وقت للتسويق؟.

القيام بأي نشاط تسويقي يحتاج جهد ووقت كبيرين وأيضا سرعة في العمل، وبالتالي أي تقصير يؤدي الى فشل الجهد التسويقي وتضييع الوقت.

2. لن تستطيع بناء قاعدة من المتابعين

اذا كنت تمتلك أو تدير مشروعا خاص فبالتأكيد لديك متابعين وأنت بحاجة الى جهد مستمر لتوسعة قاعدة جماهيرك وذلك لتطوير عملك والحصول على عوائد ودخل إضافي وهذا يحتاج وقت وجهد تسويقي كبير.

الطريقة المثلى حاليا لبناء المتابعين عبر الانترنت هي من خلال المحتوى (كتابة مدونات، انشاء ومتابعة صفحات شبكات اجتماعية وإعداد كتب الكترونية وغيره)، ولكنها تحتاج الى وقت وجهد، فكيف سوف تقوم بهذه المهمة بنفسك بجانب الأنشطة التي تؤديها؟، لذلك أنت بحاجة الى الاستعانة بجهة تسويقية (فرد أو شركة) لتنفيذ بجميع الأنشطة التسويقية. ممكن ان تكون هذه الخطوة مكلفة لكنها بالتأكيد تحصد نتائج بشكل اسرع ولا غنى عنها لإنجاح مشروعك.

الفعالية والنجاح في بناء المتابعين هي الفيصل في المشروع مابين النجاح والتطور وما بين الفشل والاندثار لأنه مباشرة بعد نجاح هذه الخطوة يتم العمل على تحول هؤلاء المتابعين الى زبائن محتملين (leads).

3. لا يمكنك الاستمرار 

يمكنك القيام بالمهام التسويقية بنفسك ولكن لفترة محدودة، فلا تتوقع أن يتطور أو ينمو مشروعك بهذه الطريقة. فكم مر عليك من المشاريع الصغيرة والريادية التي فشلت وأغلقت لأنه ليس فيها إلا موظف واحد فقط؟.

 امتلاك مشروع ريادي أو صغير أمر عظيم بحد ذاته، ولكن يجب ألا يبقى صغير  الى ما لا نهاية، يجب أن يكون هناك توسعة ونمو، فعندما تنمي مشروعك سوف تحصل على ايرادات ودخل اضافي وسوف تخلق وظائف جديدة وبالتالي المجتمع كله سوف يتغير، لاحظ هذا كم من الاشخاص سوف يستفيد من نجاحك؟.

اذا من سوف يقوم بتأدية دور المسوق؟

لكي تقوم بالتسويق وخصوصا التسويق الالكتروني بنجاح كريادي أو صاحب مشروع صغير، يمكنك ذلك من خلال التسويق المشترك (Co-marketing)، أي بالعمل المشترك مع المسوقين سواء كانوا بالشراكة أو  شركات أو أفراد بأجر في بناء متابعين وزبائن وبذلك توفر الوقت والجهد وتساهم في ترويج منتج وخدماتك الى قاعدة كبيرة من الجماهير لم تصلها من قبل.

مسوقين

أنت بحاجة لمثل هؤلاء المسوقين للترويج لمنتجك وخدماتك من خلال انشاء محتوى ذا قيمة على موقعك الالكتروني وصفحاتك الاجتماعية لجذب الجماهير والزبائن، المسوق الالكتروني سوف يقوم بعملية اعداد وإدارة المحتوى والترويج له اضافة الى الحصول على backlinks تساهم في توسيع نشر منتجك الكترونيا.

قبل أن تنجح  وأيا كانت أدوات وتطبيقات الويب المستخدمة في الترويج فأنت بحاجة بان يكون لديك محتوى لتسوقه ومتابعين مستهدف تروج له.

اذا كنت رياديا أو صاحب مشروع وفكرت أن تعتمد على نفسك بالتسويق فيجب أن تأخذ في عين الاعتبار:

– التسويق باستخدام البريد الالكتروني (Email marketing) وسيلة عديمة الفعالية إلا اذا كنت تمتلك قائمة بريدية بعشرات الالاف من المتابعين المستهدف ولديك رسائل منتظمة ترسلها بشكل  منتظم ( محتوى).

– المدونات لا تكون فعالة إلا في حالة توفير مقالات بشكل منتظم (محتوى) عن مواضيع تجذب المتابعين المستهدف والزوار الجدد لموقعك.

– الشبكات الاجتماعية تفشل في تأدية دورها إلا اذا كان هناك كم كبير من بوستات/تغريدات المشوقة (محتوى) وأيضا قاعدة عريضة من المعجبين والمتابعين.

توقعات

بناء محتوى جيد وتوفيره بشكل دائم ومتابعة أثره جهد كبير تحتاج الى من يساعدك في انشاءه، يمكنك توكيل هذه المهمة الى شركة متخصصة في التسويق بالمحتوى مثل شركة سمي بورتالس أو غيرها لتساعدك في بناء متابعين وفي اعداد وتجهيز محتوى عالي الجودة يتناسب مع كل فئة مستهدفة، وبهذا الطريقة توفر وقتك وتحفظ مالك بدلا من تعيين المتخصصين في كتابة المحتوى  لكل موضوع وأيضا تحصل على أفضل النتائج من حيث جلب الزوار والمتابعين لموقعك ومن ثم تحولهم الى زبائن دائمين.

فريق سمي بورتالس

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

No comments found.