كيف تسوق نفسك كمدرب على وسائل التواصل الاجتماعي؟ - بورتالس بورتالس %

المقالات/ كيف تسوق نفسك كمدرب على وسائل التواصل الاجتماعي؟

كيف تسوق نفسك كمدرب على وسائل التواصل الاجتماعي؟

إذا كنت تقرأ هذا المقال، فيمكننا التخمين بأنك شخص تمتلك مهارة و تريد أن تجعلها مصدرًا للدخل من خلال تقديم الاستشارات أو الدورات التدريبية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، أو أنك تعمل في مجال التدريب وتعزم على دخول عالم التواصل الاجتماعي لجذب المزيد من العملاء وزيادة الدخل لديك. وفي كلتا الحالتين، إليك هذا المقال الذي يوضح لك الطريقة المناسبة في تسويق ذاتك و دوراتك التدريبية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
في البداية لنفترض أنك تمتلك ٢٠٠٠ متابع حقيقي على حسابات التواصل الاجتماعي، وهناك ٢٠ منهم عملاء محتملين ولديهم اهتمام كبير في الخدمات التي تقدمها، والخدمة التي تقدمها تكون ب ٢٠٠ دولار. هذا يعني أن هناك ٤٠٠٠ دولار كدخل اضافي لك بجانب مهنتك الأساسية في الواقع. النقطة الأساسية هنا هي كيف يمكنك البدء على هذه الحسابات وكيف تحول المتابعين إلى عملاء محتملين وتزيد دخلك من خلالهم؟ إليك هذه النصائح: مثال لرابط

1. تحديد الهدف من استخدام منصات التواصل الاجتماعي
الخطوة الأولى للنجاح على وسائل التواصل الاجتماعي هي أن تحدد أهدافًا لما تريد تحقيقه، فأهدافك المحددة تعطي توجيهات لتسويقك على وسائل التواصل الاجتماعي، وتوضح ما يجب تحقيقه. حيث يختلف الهدف في كل مرحلة من مراحل التسويق؛ ففي البداية يكون الهدف تعريف العملاء المحتملين بوجودك وتعريفهم بك، ثم يأتي هدف بناء صورة ذهنية قوية عن جودة الخدمات والدورات التي تقدمها، ثم بعد ذلك يصبح الهدف هو جذب عملاء فعليين لزيادة الدخل.

2. تعرف على جمهورك المستهدف
تعتبر معرفة الجمهور المستهدف هي الخطوة الأهم التي يمكن اتخاذها عند الدخول إلى العالم الرقمي. كل منصة تواصل لها جمهور محدد يختلف في سلوكه واهتماماته عن الأخرى، واختيارك منصة تواصل اجتماعي يعني أنك تختار جمهور محدد لخطتك التسويقية، ومعرفتك بالخدمات ونوع الدورات التي تقدمها تجعلك تأخذ فكرة عامة عن جمهورك، وبالتالي ستتمكن من التحدث بنفس لغة عملائك، ما يزيد من احتمالية التفاعل معك على وسائل التواصل الاجتماعي وزيادة الثقة بمحتواك أو خدماتك. ويمكن لأدوات تحليل وسائل التواصل الاجتماعي مساعدتك في تحليل الجمهور و فهم سلوك العميل.

3. اعرف من هم منافسيك
يقلل البعض من أهمية البحث التنافسي باعتباره أمر معقد ويحتاج للكثير من الوقت والجهد.
ومع ذلك، عند إجراء هذه الخطوة، فهناك الكثير ممن يتخلون عن قدر كبير من المعلومات التي تفيدهم في معرفة وفهم منافسيهم بشكل أفضل، وتقدير الإمكانات التسويقية لهم، والوصول إلى استراتيجية صحيحة وفعالة.
كبار منافسيك هم أول من يجب عليك مراقبتهم، فهؤلاء دائمًا يسعون إلى الوصول إلى عدد المتابعين والتفاعل الذي يريدونه بشكل مدروس. فلما لا تستفد منهم ومن خبراتهم؟ إليك بعض الطرق للقيام بذلك.
قم بالبحث عن منافسيك على صفحات الفيس بوك، تعرف عليهم وعلى جمهورهم، وقس أدائهم وتابع نشاطهم وتفاعلهم. يمكنك أن تتابع محتواهم، وفي أي وقت من اليوم يتم نشره، وكم مرة. ويمكنك أيضًا الاطلاع على آراء العملاء والتقييمات الخاصة بهم، وبالتالي ستتمكن من معرفة الإحباطات التي لا يرغبها جمهورك ولا يريد التعرض لها. ولا تنسى مراقبة مستوى تفاعل ومشاركة الجمهور على حساباتهم مثال لرابط.
وإذا كنت تسعى إلى معرفة المزيد من التفاصيل عن منافسيك، فعليك بأداة BuzzSumo والتي تتيح لك رؤية محتوى المنافسين على مختلف القنوات التسويقية مثل فيس بوك، تويتر، لينكد إن، بينترست، كما تساعدك على إنشاء رؤى مفيدة حول آليات مشاركة الجمهور، واعتماد أفضل أفكارهم. لنك فورم اشتراك

4. اختيار المنصة الصحيحة التي تستهدفها
على الرغم من وجود العديد من وسائل التواصل الاجتماعي وأهمية كل واحدة منها؛ إلا أنه ليس من الضروري وجود حسابات لك على كل المنصات، ففي كثير من الأحيان تتسبب إدارة ومتابعة العديد من المنصات في إهدار الجهود والموارد المالية والبشرية، وبالتالي فشل الخطة التسويقية. لذلك وجب عليك كمدرب أن تصب جهودك على منصتين أو 3 منصات رئيسية تحقق قدر أكبر من الاهتمام والانتشار و تحظى بتفاعل حقيقي كبير.
لا تشغل نفسك أبدًا في إدارة منصة لا تقدم لك نتائج مرجوة، وقم بترتيب أولويات قدراتك التسويقية في وسائل التواصل الاجتماعي.

5. إنشاء محتوى ذا قيمة
من المهم جدًا أن تثير إعجاب متابعيك؛ لكي تنجح في تحقيق أهدافك على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن كيف يحدث ذلك؟
ينبغي عليك أن تقدم محتوى يتوافق مع رغبات الجمهور وأن تقدم لهم ما يحل مشاكلهم و ينال رضاهم، فإن لم يكن المحتوى الذي تقدمه مفيدًا لهم، فلن تحصل على النتيجة التي تريدها. فعندما تقدم محتوى متوافق مع اهتمامات جمهورك المستهدف، فإنك تجذب باستمرار المزيد من المهتمين في مجالك، و بالتالي فأنت تترك بصمتك الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يمهد لك الطريق نحو تحقيق أهدافك على المدى الطويل.
وهذه بعض النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل تحسين محتوى مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك:
●فكر خارج الصندوق، وقم بعصف ذهني مع أعضاء فريقك للوصول إلى الفكرة الأفضل.
● احرص على جعل منشوراتك منظمة ومتسقة، والاتساق هو الأمر الذي يميز محتواك عن الآخرين. وتجنب الوقوع في فخ النشر من أجل نشر أي شيء في حسابك.    فإذا كانت منشوراتك ذات جودة منخفضة فسيجعل جمهورك ينفر منك و سيتمكن من معرفة أنك لا تبذل مجهود في النشر وغير مهتم بهم
● صمم استراتيجية محتوى تساعد عملائك على تحقيق أكبر قدر استفادة مما تشاركه، فهذه هي الطريقة المثلى لتحقيق أهدافك على منصات التواصل الاجتماعي مثال لرابط.

ومن الأمثلة على المحتوى الذي يمكنك مشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي:
● منشورات تعريفية عن طبيعة الخدمات والاستشارات والدورات التدريبية التي تقدمها وماذا يمكن للعميل أن يستفيد منها.
● فيديوهات لاستشارات قدمتها لعملاء سابقين، وتظهر فيها الاستفادة التي حصل عليها العميل بعد الاستشارة.
●فيديوهات شرح لبعض مواد الدورة، أو مواضيع تجيب عن تساؤلات العميل وتحل مشاكله.
● منشورات تجارب العملاء السابقين: فنوعية هذه المنشورات لها شأن كبير في زيادة التفاعل على الصفحة، وزيادة ثقة العملاء المحتملين فيك.
●منشورات تخبر فيها الجمهور عن قصتك: يعمل سرد القصص على إثارة عواطف العملاء، ويساعدهم على تذكر اسمك وعلامتك التجارية، فسرد القصص هو المفتاح لاستقطاب المزيد من العملاء وتحسين صورتك لديهم.
كما يجب أن تكون هناك منشورات مثبتة مثل المنشورات التي تقدم نبذة عنك وعن خبرتك و دوراتك التدريبية التي حصلت عليها أو التي تقدمها.
وإن كنت تريد معرفة المزيد عن المحتوى الذي يمكنك تقديمه، يمكنك حجز استشارة مجانية الآن مع فريق التسويق الرقمي في بورتالس، لمساعدتك في بدء رحلتك التسويقية و تحقيق أهدافك.
6. وضع ميزانية التسويق
إذا كنت تريد أن تتفوق على منافسيك وتزيد من أرباحك، فعليك أولًا أن تحدد ميزانية التسويق الخاصة بك على أن تغطي كافة جوانب التسويق من ناحية أبحاث السوق، والإعلانات والعروض الترويجية، وصناعة المحتوى وإدارة الصفحات.

6 أخطاء يجب عليك تجنبها عند التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي
1. عدم النشر بانتظام
هل تمتلك خطة محتوى جاهزة، ولكنك لا تملك الوقت للنشر؟ أو في كل مرة قد تنوي فيها النشر قد يطرأ لك اجتماع عاجل، أو تمرض.
حل هذه المشكلة بسيط جدًا، فمن خلال استخدام تقويم المحتوى، يمكنك التخطيط المسبق للكثير من المحتوى. كما يمكنك أيضًا جدولة وبرمجة المنشورات مرة واحدة بدلًا من التشتت في نشر المحتوى على كل منصة من خلال الأدوات التي توفرها وسائل التواصل الاجتماعي.
2. تجاهل استخدام الصور في منشوراتك
تساعد الصور عالية الجودة في بناء العلامة التجارية عند استخدامها في استراتيجية التسويق، حيث أظهرت الدراسات مدى فعاليتها في زيادة التفاعل و الإعجابات على معظم وسائل التواصل الاجتماعي، كما تزيد من ثقة العميل بك.
3. عدم الاهتمام بجودة التصاميم
يتجاهل الكثير أهمية استخدام التصاميم عند التسويق على مواقع الاجتماعي وهذه أكبر الأخطاء الفادحة التي يجب تجنبها.
أصبح التصميم اللاعب الأكبر في بيئة الأعمال التنافسية، فكل أنواع المشاريع والخدمات بحاجة إلى خدمات التصميم الجرافيكي من أجل زيادة وعي الجمهور بالعلامة التجارية وربطهم بها. كما وتتمثل أهمية التصاميم في زيادة ثقة العملاء في خدماتك وأعمالك، ووسيلة مهمة لجذب انتباه الجمهور وحثهم على التفاعل مع منشوراتك، بالإضافة إلى أهميتها في تعزيز وزيادة المبيعات.
وإن لم يكن لديك الوقت الكافي للتصميم، فلا تهدر وقتك في تنفيذ التصاميم دون الحصول على نتائج مرضية. ففريق التصميم في بال لايف على استعداد تام لتنفيذ كافة أنواع التصاميم التي تحتاجها.
4. تجاهل التعليقات السلبية أو حذفها
يعتبر تجاهل التعليقات السلبية من أسوأ أساليب التعامل مع العميل، فإضافته لهذا التعليق يعني وجود أمر يزعجه وعدم ردك على تعليقه قد يزعجه أكثر، وبالتالي سيفقد ثقته منك وسيؤثر على سمعتك.
لذلك يجب أن تكون موضوعيًا أمام جمهورك، فإذا كان التعليق السلبي يسلط الضوء على خطئك؛ فاشكره على النصيحة، وإن كان التعليق لأجل النقد فقط، فتجاهله.
5. شراء المتابعين
“احصل الآن على 300 متابع حقيقي على الانستغرام مقابل 5 دولارات فقط” قد يبدو لك هذا الإعلان مغري للغاية، ولكنه في حقيقة الأمر هو إجراء غير قانوني ويتنافى مع خوارزمية الفيس بوك و الانستغرام. وفي كثير من الأحيان تكون هذه الحسابات مجرد حسابات روبوت وهمية لا تتفاعل مع حساباتك أو مشاركاتك، وإذا اكتشف أحدهم أمرك فستفقد مصداقيتك وستخسر المتابعين الحقيقين.
6. عدم قياس نتائجك
من أكثر الأخطاء الشائعة عند التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي هي عدم وجود استراتيجية لقياس مؤشرات الأداء الرئيسية، فعندما تقوم بقياس وتحليل هذه المؤشرات عن كثب، مثل التعليقات والمشاركات، فإنك تعرف ما إذا كنت تسير بالشكل الصحيح أو لا.
فالقياس هو المعرفة. وقياس نتائجك، سيمكنك من إجراء بعض التعديلات على حملتك التسويقية إذا عرفت أنها لا تعمل بالشكل المطلوب، كما سيساعدك على فهم مدى نجاح جهودك أمام مواجهة منافسيك.

أدوات تساعدك في تسويق ذاتك بالطريقة المثلى
حساب لينكد إن
لينكد إن Linkedin هو من أهم الوسائل التي لا غنى عنها عند العمل على تسويق الذات و الترويج لخدماتك. فهي تعينك على تكوين علاقات عمل مع قيادات إدارية ومناصب مختلفة، والوصول إلى العملاء بمختلف فئاتهم. إضافة إلى ذلك فهي منصة التواصل المهني الأولى في العالم، وبالتالي فقد أصبحت الشركات تستخدمها في البحث عن المهارات المناسبة لأنشطتها واستقطاب المزيد من الكفاءات، فهناك الكثير من الجهات التي تبحث عن الأشخاص المناسبين من خلال لينكد إن بدلاً من الإعلان عن الفرص المتاحة لديها.
فلا تبخل على نفسك ببعض الوقت في بناء ملف شخصي احترافي، فيه خبراتك و مهاراتك وإنجازاتك والمشاريع التي عملت عليها، تخصصك والشهادات والدورات التدريبية التي حصلت عليها والتي تقدمها.
سيرة ذاتية احترافية
من المهم جدًا القيام بتحديث السيرة الذاتية بشكل يعكس احترافية ما تقدمه، فالسيرة الذاتية هي وثيقة التسويق التي تسوق من خلالها نفسك ومؤهلاتك وخبراتك بشكل جذاب ومنسق بطريقة تظهر أهم مميزاتك التي تجعلهم يختارونك من بين العديد من المدربين.
معرض الأعمال
مهما كانت مهنتك فأنت بحاجة إلى معرض أعمال خاص بك، فما هو معرض الأعمال وماذا يمكن أن يحتوي؟
معرض الأعمال عبارة عن ملف أو موقع يمكنك من خلاله عرض الأعمال التي قمت بها، والمهارات والخبرات التي تمتلكها، إضافة إلى عرض الخدمات والدورات التي تقدمها، كما يمكنك شرح نوعية العمل الذي تقوم به والمشاريع التي تسعى إلى تنفيذها.
اعمل على تحديث معرض أعمالك باستمرار، واحرص على تقديم الأعمال التي تكون متسقة مع سياق الخدمات التي تقدمها، وأضف الأعمال الأكثر جودة وإقناعًا للعميل، فمعرض الأعمال هو لعرض أفضل ما لديك وليس لعرض كل شيء.
موقع الكتروني
إنه من الجيد أن يكون لك موقع الكتروني يحمل اسمك، أو تمتلك معرض أعمال على شكل موقع الكتروني خاص بك، لتعرض فيه أعمالك ودوراتك والإنجازات التي حققتها أو الشهادات التي حصلت عليها. فمحتوى موقعك يعكس خبراتك ومهاراتك، ويعبر عن مدى الاحترافية والإتقان في تقديم الدورات.
سيساعدك موقعك الإلكتروني على تأسيس مجتمع خاص بك من العملاء السابقين والحاليين وإبقاء ولائهم لك. وسيضم موقعك العديد من العملاء المحتملين، وبالتالي زيادة عدد عملائك بطريقة رائعة وسريعة.
وفيما يلي بعض الأقسام الرئيسة التي يجب أن يتضمنها موقعك الإلكتروني:
● نبذة عنك: تحتوي على معلومات حقيقية عنك مكتوبة بطريقة إبداعية وملائمة تجذب الزائر لإتمام القراءة.
● تجارب العملاء السابقين: تعد تجاربك الإيجابية السابقة حجر الأساس لاستمرار انتشار اسمك بين العملاء المحتملين، فهذه التجارب هي أفضل محفز لقيام العميل المحتمل بالحجز في خدماتك أو دوراتك التدريبية.
● الفيديوهات: يمكن للفيديوهات التي تظهر فيها شخصيًا أن تساعد العملاء المحتملين في التعرف عليك، وربط شكلك الحقيقي بصورتهم الذهنية عنك، بالإضافة إلى أنها تزيد من ولاء وثقة العملاء السابقين.
من هنا يمكنك الحصول على رابط دراسة حالة لأحد المدربين الذي حقق نتائج رائعة خلال عمله على مواقع التواصل الاجتماعي.

إضاءات
● لكل شبكة تواصل اجتماعي جمهور ونوع محتوى خاص بها، ولتحقيق الأهداف التي ترجوها، يجب عليك أن تكون على دراية بجميع الاختلافات بين قنوات التواصل الاجتماعي وماذا يميز كل قناة عن غيرها.
●اختر منصتين أو 3، وركز جهودك عليهم وأعطهم أفضل ما عندك، اهتم بالمحتوى الذي تقدمه، واستمر بالتفاعل مع جمهورك عليهم، وسينتهي الأمر بجلب العديد من العملاء المحتملين والجدد.
●لا تنسى أهمية تصميم الهوية البصرية الخاصة بك، فهي عنصرًا أساسيًا لترسيخ صورتك في ذهن عملائك وتساعدهم على تذكرك والتعرف على كل ما يتعلق بك وبخدماتك، وهي مهمة جدًا لتتميز أمام منافسيك و تثبت قوتك أمامهم.
●افصل بين حياتك الشخصية والمهنية، وارسم حدود فاصلة بدقة بينهما، ولذلك عليك إنشاء صفحة تجارية خاصة بعملك منفصلة تمامًا عن صفحتك الشخصية.
● اجعل لك بصمة شخصية على وسائل التواصل الاجتماعي، وكن بالقرب من عملائك، تفهم حاجاتهم وتوقعاتهم، وابحث عن المشاكل التي لديهم وشاركهم بالحلول.
● المحتوى أولًا وأخيرًا، فنجاحك على وسائل التواصل الاجتماعي ووصولك للقمة يتطلب منك محتوى جديد ومميز.
● وسائل التواصل الاجتماعي بحاجة إلى صبر واتزان دائم، فلا تستعجل النتائج وثابر واجتهد.

في الختام، لم تعد وسائل التواصل الاجتماعي مجرد مكان للتفاعل مع الأصدقاء ومشاركة الصور معهم، بل أصبحت نقطة البداية للانطلاق نحو العالم الرقمي، ومكان تستطيع فيه أن تطلق فيه دوراتك التدريبية بسهولة وتبدأ منه رحلة الشهرة، وعند اتباعك لهذه الخطوات والاستراتيجيات المضمونة، فتأكد أنك في طريقك لجعل هذه الوسائل آلات وفرص للحصول على عملاء جدد وزيادة المبيعات لديك.

انتظر! قبل أن تنتهي من القراءة، لا تنسى تحميل الدليل المجاني الذي يخبرك عن كيفية بناء البراند الشخصي للمدرب وكيفية استغلاله في تحقيق الأرباح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

No comments found.